10 June, 2009

A case from Columbia



A case from Columbia

متابعة أحمد الليثي - أعلنت وزارة الصحة المصرية انه تم الاربعاء اكتشاف حالتين جديتين للاصابة بأنفلونزا الخنازير في البلاد.
وصرح الدكتور عبد الرحمن شاهين المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة بأن الحالتين الجديدتين اللتين أعلن الاربعاء عن اكتشاف إصابتهما بفيروس إيه (إتش 1 إن 1)، المعروف بإنفلونزا الخنازير مستقرتان.
وقال شاهين إن الحالة الأولى لمهندس يعمل بشركة للبترول بالقاهرة، وكان يعانى من أعراض الإنفلونزا بعد قدومه من الولايات المتحدة يوم 7 يونيو الحالى ، وبدأ يعانى من الأعراض يوم 9 من نفس الشهر ، وهو يعالج حاليا بمستشفى الصدر بالعباسية وحالته مستقرة.
وأضاف أن الحالة الثانية لمواطن مصرى مقيم بالولايات المتحدة الأمريكية وصل يوم 4 يونيو، وبدأ يعانى من أعراض الإنفلونزا يوم 8 يونيو الحالى، وأنه توجه لأحد الأطباء بمستشفى حمايات الإسكندرية الذى قام بتحوليه إلى المستشفى للاشتباه فى إصابته بالفيروس وتأكدت نتيحة التحاليل التى أرسلت للمعامل المركزية بالقاهرة وحالته مستقرة.
وبذلك يصل عدد الحالات التي تأكد إصابتها بالفيروس في مصر إلى عشر حالات.
وحول الحالات السبع من الطلاب الأجانب المقيمين بسكن الجامعة الأمريكية بالزمالك ، قال شاهين إنهم يعالجون بمستشفى حميات العباسية وحالتهم جمعيا مستقرة، مشيرا إلى أن المبنى السكنى الخاص بهؤلاء الطلاب وجميع المقيمين به مازالوا تحت الحجر الصحى.
وأضاف أنه تم فحص عينات من 158 طالبا من الجامعة الأمريكية بالتجمع الخامس بالمعامل المركزية بوزارة الصحة وجاءت جميع النتائج سلبية، كما تم فحص 37 حالة اشتباه بمرض إنفلونزا الخنازير من محافظات القاهرة، وشرم الشيخ، والإسماعيلية، وكفر الشيخ، والجيزة وجاءت نتائجها جميعا سلبية.
وفي سياق متصل احتجزت سلطات الحجر الصحى بمطار الغردقة صباح الأربعاء حالتى اشتباه لأنفلونزا الخنازير لسائح دنماركى وطفل تشيكى وعزلهما بالقسم الفندقى بمستشفى الغردقة العام.
وصرح الدكتور محمد رفاعى مدير إدارة الطب الوقائى بمديرية الصحة بالبحر الأحمر بأن الطفل يدعى ماتى بافيل ويبلغ من العمر 3 سنوات والسائح الدنماركى يدعى لينارد فينر 25 عاما.
وكانت أجهزة المسح الحرارى بمطار الغردقة الدولى قد كشفت عن ارتفاع حرارة السائح الدنماركى والطفل التشيكى.
وقررت أجهزة الحجر الصحى عزلهما بغرف العزل فى المطار ونقلهما إلى جناح العزل بالقسم الفندقى بمستشفى الغردقة العام تحت الملاحظة والرعاية الطبية.
وذكر المتحدث باسم وزارة الصحة أنه تم فحص 19 حالة اشتباه إصابة بمرض إنفلونزا الطيور "إتش 5 إن 1" من محافظات القاهرة، والدقهلية، والقليوبية، والإسماعيلية، وسوهاج، والغربية وجاءت نتائجها جمعيا سلبية.
اقرأ أيضا:
فيروس انفلونزا الخنازير..لا تقلق ..لكن كن حذرا


ملحوظة

الحالة لمهندس كولومبي


Natural gas is an important and necessary form of energy utilized especially in developed countries. Natural gas' significance and usefulness is most of the time compared and even linked to the usefulness of gasoline or oil. In the United States alone, there are many companies and industries that can never run without natural gas supply. Thus, the importance of Columbia Gulf pipeline can never be underestimated. Columbia gas pipeline facilities transport natural gas from the Gulf of Mexico to New YorkIt took time before every Columbia Gulf pipeline has been fully developed and made operational. It is a common knowledge that the pipes utilized by every Columbia gas pipeline are hundreds if not thousands of kilometers long. Such facilities are permanent fixtures and are exposed to environmental and social destructions. The existence of a Columbia Gulf pipeline is a living proof that natural gas transport is important. Before any Columbia gas pipeline was established, rails and trucks carried natural gas from Gulf of Mexico to New York. But because such activities are tedious, risky and are very costly, Columbia Gulf pipeline projects were put in place. If there are still people who are not familiar with the overall usefulness of every Columbia gas pipeline, there is surely a need for them to be reminded. As mentioned, every Columbia Gulf pipeline functions to transport natural gas from its sources in the Gulf of Mexico thousands of kilometers towards New York. The Columbia gas pipeline facilities have two terminals, namely, the receiving in New York and the source in the Gulf. The terminals serve as repositories and stations where natural gas is transacted and transported. Thus, the gas is made to travel by itself within the pipes instead of being stored in tanks and transported via trucks or trains. Thus, risks in roads and railways are significantly eradicated. Aside from that, Columbia Gulf pipelines help lessen the costs of natural gas transports. As mentioned, the need to transport by trucks and railways is cancelled. The only costs incurred are the operational and maintenance expenses of the Columbia gas pipeline stations. As far as overall public and general safety is concerned, every Columbia gas pipeline is made safe. Through there always would be risks and potential accident occurrences, every Columbia Gulf pipeline is made to last longer, endure external pressures and withstand weathering. If there are inevitable leakages and pressure problems that occur, operators are required to quickly resolve problems. That is why there are numerous regulations in place to regulate and monitor safety provisions in every Columbia gas pipeline.

No comments: