22 June, 2010

Hot Wheather!




Hot Wheather!
الصحة تحذر الأطفال وكبار السن من التعرض لأشعة الشمس


حذر الدكتور عبد الرحمن شاهين المتحدث الرسمى لوزارة الصحة المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة، وخاصة أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم، والرضع وصغار الأطفال وكبار السن الذين تتراوح أعمارهم بين 65 عاما أو أكثر، وكذلك المرضى المعرضون للتشنجات العصبية بعدم التعرض لأشعة الشمس الشديدة، مشيرا إلى أنهم أكثر تعرضا للإصابة لضربة الشمس.من جانبه صرح الدكتور محمد جنيدى رئيس الإدارة المركزية للشئون الوقائية أن ضربة الشمس يمكن أن تحدث لأى شخص يظل فى طقس شديد الحرارة ورطب لفترة طويلة، موضحاً أن أعراض ضربة الشمس تتمثل فى ارتفاع فى درجة حرارة الجسم، إحمرار فى الوجه وجفاف فى الجلد والتهاب فى العين وإجهاد عام يصاحبه صداع وتقلصات عضلية، إضافة إلى الشعور بدوار مع قىء وشعور متزايد بالارتباك، والهذيان يؤدى إلى فقدان الوعى وسرعة فى النبض مع تنفس غير طبيعى قد تظهر بصورة فجائية، حيث يفقد الشخص وعيه من غير سابق إنذار، لافتاً أن قلة العرق فى هذه الحالة تشير إلى احتياج الجسم لكثير من السوائل.وأضاف جنيدى أن الوقاية من ضربة الشمس تعتمد على الوعى المجتمعى بها حيث يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة، بالإضافة إلى مراعاة الأمور الأخرى مثل الإكثار من شرب الماء أو السوائل بكمية كافية، وعدم التواجد فى أماكن سيئة التهوية، وارتداء الملابس الفضفاضة الواسعة ذات الألوان الفاتحة وخاصة القطنية عند الشعور بالتعب يجب الراحة فى مكان جيد التهوية والظل، تعرض الجسم لوسائل التبريد- تكييف أو مروحة-، الاستحمام يومياً بماء فاتر، كما يفضل الامتناع عن المشى فى الشمس لمسافات طويلة، استعمال المظلة الشمسية أو القباعات الواقية لمنع التعرض المباشر للشمس.ولفت إلى أنه إذا كان هناك شخص مصاب بارتفاع فى درجة الحرارة بسبب مرض معين يجب عليه الامتناع عن التعرض للشمس، كما يجب على المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة عدم التعرض للشمس الشديدة لأنهم أكثر الناس تعرضاً لضربة الشمس، وحماية الأطفال من اللعب فى فترات الحرارة الشديدة فهم أقل مقاومة من البالغين، مضيفاً أن استخدام النظارات الشمسية يقى العين من الآثار الضارة من الأشعة الفوق بنفسجية بنسبة 99 – 100%، كما أنه يفضل استخدام الكريمات الواقية من الشمس للوقاية من تأثير الشمس الضار على الجلد.ونصح جنيدى المواطنين بالتوجه فوراً إلى أقرب مستشفى حميات فى بعض الحالات التى تصل إلى درجة الدوار وفقدان الوعى.

No comments: