19 August, 2011

الضيف الثقيل






الضيف الثقيل

الضيف هو الضيف!!..

بمعنى..

أن الضيف هو من يجد دعوة و قبولاً من أصحاب المنزل لاستضافته..

يوجد من هم محافظون بطبيعتهم و لا يقبلون إضافة عشوائية في بيوتهم بدعاوى مختلفة مثل الواجبات الاجتماعية و السُمعة الطيبة و ما إلى ذلك من حجج..

و يوجد من هم كرماء بطبيعتهم و يطرحون كروت الدعوى للكثيرين حتى و إن كانوا غير مقبولين و ذلك لإشاعة أجواء من كرم و سُمعة يرون أنها ايجابية..

كذلك الخلايا البشرية..

توجد خلايا بشرية لإنسان ذي مناعة قوية و لا يستضيف أحدا البتة..

هو إنسان متحفظ..

خلاياه قوية و ذات صلابة..

و كبرياء خلوي!!..

و توجد خلايا بشرية لإنسان آخر ذي مناعة ضعيفة و يستضيف الجميع دون تمييز..

و يوافق على استضافة أي ضيف.. ثقيل كان أم خفيف..

من الضيوف الثقلاء.. " برد الصيف.. "

هو ضيف ثقيل..

و سخيف..

و لكنه كأي ضيف يلتزم بأصول الاستضافة لا يدخل بيت المضيف إلا إن دعاه لبيته..

هو ضيف ثقيل و سخيف.. و لكنه ملتزم بالأصول..

برد الصيف يبدو كمصطلح متناقض..

إلا انه يعبر عن التراخي و الضعف المناعي لصاحب البيت..

و الهوان الوقائي..

و الأعراض المرضية لبرد الصيف لا تختلف في الإطار العام عن برد الشتاء من الرشح و الزكام الأنفي و السعال و ارتخاء العضلات و ارتفاع درجة الحرارة..

إلا أن هذه الأعراض الصيفية تبدو أسوأ بكثير مما يحدث في الشتاء..

إذ أن ارتفاع الحرارة المناخية الخارجية تتسبب في الإحساس بزيادة حرارة الجسم الداخلية بصورة قد تكون غير محتملة..

و يأخذ المرض دورانه في زيادة العرق لبث الحرارة خارجيا مما يتبعه على الأغلب حدة في الطباع..

و عصبية..

و نتساءل..

لماذا يقبل صاحب البيت أن يسمح بوجود هذا الضيف الثقيل..

مع مراعاة أن هذا الضيف لا يدخل منزلا عنوة.. أو بغير دعوة..

بل و ربما لا يدخل إلا مع تكرار الدعوة..

و إلحاح صاحب البيت..

الإنسان..

التراخي المناعي و عدم وجود تحفظ صحي و التسرع في عدم الانضباط تجاه درجات متدنية من أجهزة التكييف و السعي خلف الارتواء بالثلج و ليس مجرد ماء بارد و الهرع خلف المثلجات و الآيس كريم بشكل يومي و التعرض المباشر للمراوح المسلطة و بحدة على الخلايا البشرية و غيرها من الدعوات المتناثرة اليومية التي ترحب بالضيف السخيف أن يأتي..

و يتمكن..

أسوأ ما في برد الصيف هو السعال..

المزمن و الملازم و المرابط لفترات طويلة..

و الأسوأ من السعال هو أن يتسبب الإهمال في الوقاية و علاج نزلة برد صيفية في وجود حساسية صدرية..

أزمة ربوية..

و نسأل المريض عن سبب إصابته بها..

و نجد ان السبب هو نزلة برد صيفية!!..

احرص أن تكون متحفظاً..

لا تستضف إلا من هو مفيد..

كن و دوماً من الجهة الوقائية..

بخيلاً..

No comments: