23 September, 2011

المُضَاد الشتوي



المضاد الشتوي

هذه الكلمات تصلح في بداية كل شتاء..

بالتحديد.. حين تنكسر الحرارة الصيفية و تعتدل الحالة المزاجية للمناخ و تفتح الدراسة ذراعيها للترحيب بالدارسين و تبدأ النسائم الخريفية المعتلة في الهبوب و بواكير برودة الشتاء تعلن في استحياء عن بدء البرودة..

تبدأ هذه المرحلة في الثلث الأخير من سبتمبر و تستمر نحو ستة أسابيع..

هي مرحلة هامة في طب الأمراض الصدرية و هي التي فيها يبدأ الأطباء في التوصية ببدء تطبيق النظم التي تدفع الجهاز المناعي إلى الاستعداد للشتاء.. و أخذ الاحتياطيات الواجبة مبكرا لتلافي كل ما يمكن تجنبه من المشاكل الشتوية التنفسية..

ذلك على المستويين.. الحاد.. و المزمن..

من ضمن الاستعداد لتقوية المناعة و مكافحة المشكلات الشتوية هو تناول المضاد الشتوي في نفس الفترة من كل عام..

مصطلح المضاد الشتوي قمت بابتكاره للتدليل على المصل الهام الذي يتم تناوله بالحقن العضلي مرة واحدة من الفترة التي يتحدث عنها المقال من كل عام..

و هو المصل السنوي ضد فيروس الأنفلونزا..

الحقيقة أن المضاد الشتوي أو المصل ضد فيروس الأنفلونزا هو من المحددات الطبية لهذا العصر و من الضرورات البشرية..

حقيقة.. هذا المضاد الشتوي ليس رفاهية أو من الكماليات الطبية..

بل هو شديد الأهمية للحالات المزمنة من الأمراض الصدرية لتجنب الأنفلونزا الشتوية و ما يصاحبها مما لا يمكن احتماله من الحالات المزمنة..

كذلك هو شديد الأهمية لمن لم يشكو مسبقا بإشكالية مزمنة صدرية..

فيروس الأنفلونزا الموسمية صار ذات خطورة و انعكاسات مرضية بجوانب متعددة..

و مما يطيب لي أن أؤكد على ضرورة تلقي المضاد الشتوي للاطمئنان المناعي و المعنوي على تقليل الإصابة بالأنفلونزا الشتوية بل و حتى الفيروس الخاص بأنفلونزا الخنازير ضمنياً..

احرص على تتبع الصيدلية التي تتعامل معها و اسأل عن توافر مصل الأنفلونزا..

المضاد الشتوي..

احرص على تلقي جرعتك مع أسرتك و محبيك و من هم في دائرة اهتمامك و مسئولياتك..

نحاول من خلال المضاد الشتوي محاصرة الفيروس المتجدد بالأنفلونزا الموسمية و تضييق الخنق عليه قدر الإمكان..

نؤكد على ضرورة تلقي المضاد الشتوي و الاهتمام برفع الحالة المناعية من خلال مقويات المناعة التي يُستَحَب تناولها في الفترة التي أشرنا إليها..

المضاد الشتوي يتم تناوله قبل الشتاء الجغرافي من واقع المفهوم الوقائي..

احرص على المضاد الشتوي..

تظفر بشتاء بديع و مستقر..


No comments: