02 March, 2012

و الفعل لأمشير


و الفعل لأمشير..
 نعم..
قديما قالوها و كانوا محقين..
الاسم لطوبة.. و الفعل لأمشير..
لا يعني ذلك أن طوبة بلا فِعل..
و لكن أمشير يملك العديد من الطوب و الحجارة و الأدوات التي تهشم الإنسان و تنفسه..
السيد أمشير صاحب السطوة و المبادرة و المباغتة و القوة..
و السيادة..
السيد أمشير يفاجئنا و يباغتنا بصُراخه و ضرباته و هيجانه و مشاكله..
حسناً.. السيد أمشير ينذر أصحاب الذهن المرتب و الذاكرة الجيدة بقدومه.. و لا يفاجئ إلا من هم بلا ذاكرة فيتجاهلونه طوال العام ليعود بسطوته فيتذكرونه..
و يقهقه بضحكاته الهستيرية قائلاً:
افتقدتكم طوال العام الماضي..
أنا الطفل المدلل.. آخر العنقود لأبي!!..
فصل الشتاء..
 و تُحبس الأنفاس و تدمع العيون و تكتئب القلوب وتسكت الألسنة و ترتفع الأيادي طلباً لمراحم السماء من السيادة المخيفة التي يتمتع بها السيد أمشير..
صراحة نقر بأن السيد أمشير ينجح في مباغتة الكثيرين..
يخدعهم ببعض الأجواء الصيفية الماكرة ثم يندفع بأجوائه التي نعلمها جميعا..
كيف تباغت السيد أمشير قبل أن يباغتك..
هذا هو الإشكال الأول في موضعنا..
الإشكال الثاني عن كيفية التعامل مع السيد أمشير..
أولاً: لا يليق بسكان القرن الحادي و العشرين أن يخدعهم أو يفاجئهم السيد أمشير..
ينبغي أن تتعود على مطالعة أخبار طقس اليومين القادمين من خلال موضع واحد يوميا..
جريدتك المفضلة.. موقعك المفضل.. برنامجك المفضل..
كاتب هذه السطور يثق شخصيا بموقع ياهوو في هذه المسألة..
إن أدركت ما هو قادم لن يستطيع أن يباغتك..
استعد للسيد أمشير بإنجاز العمل الذي يجب عليك عمله و بشكل مسبق..
استعد للسيد أمشير بتناول سوائل دافئة بكثرة من النوعية غير المنبهة..
استعد للسيد أمشير بقرص ضد الحساسية قبل النوم مساء اليومين السابقين لحضوره.. و احتفظ بقطرة مطهرة للعيون لتستعملها عند اللزوم..
استعد للسيد أمشير بالتمهيد لمقاومته عند قدومه..
و هذا هو الإشكال الثاني..
ثانياً: ها هو الضيف الثقيل السيد أمشير و أسرته قد أتوا إلى حياتك و أنت الآن مستعد له..
و لهم..
السيد أمشير صاحب سطوة..
اقترح عليك ألا تتحداه بشكل مباشر..
اعتكف في منزلك..
اغلق بابك..
اعتبر أن أمشير هو فترة تذكِرة و تذاكُر..
سرحان في الطبيعة و الأيام و ضربات الأحداث..
ارتدي ملابس شتوية و غطاء رأس و امسك في يدك العصا التي تنتوي الاتكاء عليها في خريف أيامك..
في الشيخوخة..
حاول ألا تخرج من منزلك..
أراك مندهشا..
حسنا.. ربما توجد طريقة أخرى لمقاومة السيد أمشير..
إلا أنها تضاف إلى التقوقع و الانكفاء..
لا تضع مهام جديدة في أيام سيادة السيد أمشير..
مارس الحد الأدنى و أقل من المهام العملية أثناء سيادة السيد أمشير..
باختصار..
أو..
بوضوح..
و واقعية..
اعتبر أن فترة السيادة الأمشيرية هي إجازة إجبارية..
كن مستعداً لها..
و استثمرها في إعادة نشاطك و الاستعداد لما بعد أمشير..
من فترات مناخية مليئة بالصحو..
و الصفاء..
و أمل..
تذكر..
الأمل يأتي بعد أمشير..

No comments: