22 April, 2012

مرضى السكر





كشف الدكتور فؤاد النواوى، وزير الصحة والسكان، أن يقرب من 25% من المصريين مصابون بمرض السكر ويتلقون علاجهم منه، موضحا أنه يندرج تحت هذه النسبة عدد من المصابين بالسكر الذين لا يعلمون شيئا عن مرضهم، بالإضافة إلى وجود نسبة أخرى معرضة للإصابة به، مشددا فى الوقت نفسه أن معدلات الإصابة بالسكر فى مصر تعد من أعلى معدلات الإصابة بهذا المرض فى العالم.

وأضاف الوزير خلال اجتماعه باللجنة المشرفة على المشروع القومى للكشف المبكر عن مرض السكر، اليوم الأحد، أنه سيتم فى الفترة الحالية دعم المشروع، ماديا ومعنويا، بهدف تعميمه فى أكبر عدد من المراكز والمستشفيات، وذلك بخلاف المستشفيات التى يعمل بها المشروع حاليا، لافتا إلى أن المشروع قام، منذ بدء العمل به عام 2003، بمتابعة 117 ألف و536 حالة ما بين مرضى السكر وحالات ما قبل السكر والحالات الطبيعية.

وأوضح أنه تم إجراء دراسة تحت إشراف اللجنة العلمية للمشروع لتحديد نسبة حالات ما قبل السكر من مجموع المترددين على العيادات التابعة للمشروع، حيث كشفت الدراسة أن 11% من المترددين على العيادات معرضون للإصابة بالسكر، أكثرهم فى الفئة العمرية 25 - 40 عاما، مما يؤكد على أهمية التدخل المبكر فى حالات ما قبل السكر قبل تحولها إلى مرض سكر فعلى.

من جانبه، أوضح د.صلاح الغزالى حرب، أستاذ أمراض الباطنة بكلية طب القصر العينى والمشرف على المشروع القومى للكشف المبكر عن مرض السكر، أن المشروع بدأ فى عام 2003 فى ثلاث مستشفيات فقط وهى الخليفة ومنوف وسوهاج، وخلال السنوات الماضية وبنفس الميزانية وحتى الآن تم تحقيق عدد من الإنجازات مثل التوسع فى عدد العيادات التابعة للمشروع ليصل العدد إلى20 عيادة فى 17 محافظة، كذلك تم إمداد جميع العيادات بالأجهزة والمستلزمات والكواشف اللازمة لإجراء الفحص الطبى الشامل والتحاليل اللازمة لجميع المترددين.

تعقيب
من مخاطر مرض السكر أنه يجعل المناعة قاصرة عن التصدي لما يحيط بالانسان من مشاكل ميكروبية ضارة.. و تتزايد حدة الاصابة بالدرن في ظل الاصابة بمرض السكر و عدم التحكم به..
السيطرة على مرض السكر تخدم قطاع الأمراض الصدرية و تكافح انتشار مرض الدرن و الامراض الميكروبية..

No comments: