05 May, 2012

أ.د.محمد عادل الحديدى



هل تدخن؟.. هل أصابتك أضرار كثيرة عندما أقبلت على التدخين؟ هل فكرت فى يوم من الأيام حساب المبالغ التى أنفقتها على التدخين خلال سنوات حياتك؟ إذا فعلت ذلك فأنك ستقلع عن التدخين فورا؟


كيف يمكنك الإقلاع عن التدخين

ولكن هناك طرق أخرى يقدمها لنا الدكتور محمد عادل الحديدى أستاذ الطب النفسي بكلية الطب جامعة المنصورة حيث يقول: "من المعرف لدى الجميع أن أضرار التدخين على الجسم تتراوح من مجرد الرائحة الكريهة للفم إلى الأمراض المزمنة التي تصيب كافة أجهزة الجسم وانتهاء بالسرطانات المختلفة وحتى الموت، لذا فمن العقل والمنطق أن نبدأ فى التفكير فى الإقلاع عن التدخين فورا. وحتى تستطيع أن تقلع دون أي مشاكل يجب إتباع الخطوات التالية:
الخطوة الأولى: اتخاذ القرار. وتتمثل في إقناع نفسك بأنه بإمكانك الإقلاع عن التدخين فورا لأنك إذا لم تؤمن بذلك فسوف تفشل محاولتك للإقلاع عن التدخين. ولابد أن تتوافر لديك الإرادة الحقيقة لتنفيذ هذه الخطوة وعدم تأجيلها يوما بعد يوم، وأن تتحمل بعض الأعراض البسيطة التي قد تحدث لك في بداية محولاتك للإقلاع وعدم الاستسلام لإغراء السيجارة للتخلص من تلك الأعراض البسيطة.
بعد ذلك ضع "خطة للإقلاع عن التدخين" ولابد أن تكون منطقية واضحة ومحددة المعالم يوما بعد يوم ولا مانع أن تكتب الخطة على ورقة وتضعها أمامك حتى لا تحيد عنها. حدد اليوم الذي ستبدأ به للإقلاع عن التدخين ويفضل أن يكون هذا اليوم هو يوم عادى من حياتك اليومية بعيدا عن الأيام التي يصاحبها القلق والتوتر الزائد مثل قبل الامتحانات أو مشكلة عائلية معينة، هناك من يفضلون الإقلاع التدريجي عن التدخين لتقليل من الأعراض الانسحابية من قلق وتوتر، ولكن هذه الطريقة تقلل من نسبة النجاح وتزيد من فرصة العودة إلى السجائر وبصورة اشد في أي لحظة، لذا فمن الأفضل انتهاز فرصة وجود العزيمة والإقلاع فورا بأن يتم الإقلاع المفاجئ للتدخين واستخدام بعض من الأدوية التي تهدئ مؤقتا إذا استلزم الأمر، لذلك فيجب تحديد الأوقات والمناسبات التي غالبا ما تقوم بتدخين السجائر فيها و وتعرف عن أسباب تدخينك السجائر في تلك الأوقات. اعرف أيضا المثيرات للتدخين مثل الأشخاص الذين تضطر أن تدخن معهم أو يدفعونك و يشجعونك على التدخين.
والأماكن : مثل المطاعم، النوادي.. والأحداث مثل ضغوط العمل، أو الظروف العائلية مرض أحد أعضاء الأسرة أو موته.. قم بالتخلص من كل ولاعات السجائر الموجودة بالمنزل والسيارة والعمل، وكذلك الطفايات وعلب السجائر وتجنب الجلوس مع المدخنين. إخبار أسرتك وأصدقائك بنيتك في الإقلاع عن التدخين، واطلب منهم أن يساعدونك في ذلك، وأن يمتنعوا عن تقديم السجائر لك.
الخطوة الثالثة: هى مرحلة "إبــدأ" وهنا إبدأ، فبمجرد أن تبدأ فسوف يكون من الأصعب أن تتوقف.
الخطوة الرابعة: اعلم أن التدخين يصاحبك في حياتك لفترة طويلة من عمرك حتى أنه أصبح سلوكا شخصيا فأنت لا تدمن النيكوتين فقط، ولكنك أيضا تدمن إشعال السيجارة ووضعها في فمك، وضعها بين أصابع يديك، ويمكن استبدال هذه التصرفات بتصرفات أخرى مثل استخدام السواك بدلا من السجائر، شغل فمك باللبان أو بعض من الحلوى والإكثار من السوائل وتناول الفواكه خاصة الغنية بفيتامين ج.
لا مانع أن تستشر طبيبك إذا احتجت إليه فسوف يمدك بحقائق و التي قد لا تعرفها عن تأثير السجائر ويمكن أن يمدك ببدائل النيكوتين مثل اللبان، وأحيانا يمكن أن يصف لك بعض الأدوية التي تقفل المستقبلات العصبية بالمخ فيقلل من الرغبة في التدخين، واستخدام مضادات الاكتئاب لتقليل الأعراض الانسحابية والناتجة عن التدخين مثل عقار الويلبيترين، والإقلاع عن التدخين يؤدى إلى زيادة التوتر و بالتالي الاسترخاء يساهم فى تقليل تأثير الأعراض الانسحابية والقلق المصاحبة للتوقف عن التدخين. كما يمكنك المشاركة فى جلسات الإرشاد والعلاج الجماعي وجلسات علاج سلوكي معرفي عن أضرار التدخين وأسباب الانتكاسة.
لا تنسى ممارسة الرياضة وخاصة رياضة المشى والانتظام في الصلاة،
و أخيرا لا تضعف ولا تتوقف عن استكمال المحاولة مهما كانت الأسباب.

No comments: